الآثار الجانبية ومضاعفات حبوب الإجهاض

يجب أن تتجنبي استخدام حبوب الإجهاض في المنزل إذا كنت حامل أكثر من 11 أسبوعاً؛ إذا كنت تعانين من حساسية من الميفبريستون أو الميزوبروستول؛ إذا كنت تعانين من مشاكل صحية خطيرة، بما في ذلك مشاكل تخثر الدم؛ أو إذا كنت تعتقدين أو تعلمين أن الحمل ينمو خارج الرحم (الحمل خارج الرحم).

بالنسبة لبعض النساء، المغص شديد جداً – أكثر ألماً بكثير من تقلصات الدورة الشهرية (إذا كان لديك مغص الحيض) والنزيف أكثف بكثير من فترة الحيض. قد تمري بتكتلات دموية تصل إلى حجم الليمون في الساعات القليلة الأولى بعد تناول الميزوبروستول. بالنسبة للنساء الأخريات، المغص خفيف والنزيف يشبه فترة الحيض الطبيعية.

ابحثي عن رعاية طبية إذا لم تنزفي أو كنت تعانين من نزيف قليل يتبعه ألم شديد (خاصة في الكتف الأيمن) لا يخفف باستخدام الإيبوبروفين. هذا يمكن أن يكون علامة على الحمل خارج الرحم (الحمل الذي يقع خارج الرحم). في حين أن هذا أمر نادر الحدوث، إلا أنه قد يهدد الحياة. يمكنك أيضاً الاتصال بأصدقائنا على www.safe2choose.org للتحدث إلى مستشار الإجهاض المدرّب إذا كنت قلقة من عدم نجاح الإجهاض

ابحثي عن رعاية طبية إذا كنت قد بللت فوطتين عاديتين في الساعة لمدة ساعتين متتاليتين بعد أن تظني أنك قد تجاوزت الحمل. يعني التبلل أن الفوطة مشبعة بالدم من الأمام إلى الخلف ومن الجانب إلى الجانب.

تناولي 3-4 حبات (200 ملغ) كل 6-8 ساعات للمساعدة في تخفيف الألم. تذكري أنه يمكنك أيضاً تناول الإيبوبروفين قبل استخدام الميزوبروستول أيضاً.

بعد ذوبان الميزوبروستول، يمكنك أن تأكلي كما أردت. قد يعمل الطعام الجاف (مثل البسكويت أو الخبز المحمص) على الغثيان، في حين أن الخضروات خضراء الأوراق والبيض واللحوم الحمراء يمكن أن تساعد في استعادة المعادن المفقودة أثناء الإجهاض.

بعد ذوبان الميزوبروستول، يمكنك شرب أي مشروب تريديه (باستثناء الكحول).

يجب تجنب الكحول أثناء العلاج لتجنب التأثير على فعالية الدواء. قد تتسبب الكحول أيضاً في حدوث نزيف رحمي متزايد في بعض الحالات وتقلل من فعالية الأدوية الأخرى التي يتم تناولها لتخفيف الألم أو الإصابة (بالنسبة للنساء اللائي يعانين من المضاعفات). بشكل عام، يوصى بتجنب المشروبات الكحولية حتى تتأكدي من أن الإجهاض كامل وأنك بصحة جيدة.

معظم النساء سيتجاوزن الحمل خلال حوالي 4 – 5 ساعات ويشعرن بتحسن في أقل من 24 ساعة. من الطبيعي أن تستمري في رؤية النزيف الخفيف وبقع الدم حتى الدورة الشهرية التالية في حوالي 3 – 4 أسابيع.

من الطبيعي أن تشعري بمرض في معدتك أو تعاني من الإسهال أو القشعريرة أو حتى تشعري أنك مصابة بالحمى خلال هذا الوقت. أفادت معظم النساء أنهن يعرفن متى تجاوزن الحمل لأن النزيف يتباطأ، ويبدأن في التحسن.

References:

HowToUseAbortionPill.org منظمة HowToUseAbortionPill.org تابعة لمنظمة غير ربحية مسجلة في الولايات المتحدة برقم 501c(3).
HowToUseAbortionPill.org توفر HowToUseAbortionPill.org محتوى مخصص لأغراض إعلامية فقط ولا تتبع لأي منظمة طبية.